رمـــــــــــــــــــــز الحـــــــــــــــــــــــــياة
مـــــــــــــــــــــــــرحبا بك فى اكبر تجمع عربى.شاركنا فى احلى تجمع

اكتشاف مذهل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اكتشاف مذهل

مُساهمة من طرف لؤلؤة في الثلاثاء نوفمبر 17, 2009 6:50 am





قالت وكالة أبحاث الفضاء الأميركية "ناسا" انه تم العثور على كميات كبيرة من المياه المجمدة على القمر مشيرة إلى الأهمية البالغة لهذا الاكتشاف. وصرح انطوني كولابريتي المسؤول العلمي عن مهمة لكروس في مؤتمر صحافي "لقد عثرنا على المياه، ليس القليل منها، لكن كميات ضخمة". وكانت وكالة أبحاث الفضاء الأميركية قد أرسلت مركبة الاستكشاف لكروس الشهر الماضي، لتصطدم بالقمر وتحدث حفرة قريبة من قطبه الجنوبي وذلك للتمكن من دراسة المواد المعدنية التي خرجت من باطنه نتيجة قوة الاصطدام


واشنطن، مصادر مختلفة: أعلنت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا " عن وجود كميات وفيرة من المياه المجلدة على سطح القمر في المنطقة المظلمة بالقرب من القطب الجنوبي للقمر، ما قد يسقط النظرية السابقة عن تكون سطح القمر من صخور صلبة ويؤدي إلى الكشف عن مزيد من أسراره. وأشارت "ناسا" في بيان الى ان البيانات الأولية المرسلة من القمر الاصطناعي "لاكروس" وهو الاختصار لاسم القمر المعني بالمراقبة واستشعار الفوهات على سطح القمر، كشفت "بنجاح" عن وجود كميات من المياه "في المنطقة المظلمة بالقرب من القطب الجنوبي للقمر". وأوضحت "ناسا" أن الأثر الناجم عن التجربة التي اجراها المسبار باطلاق صاروخين لأحدث حفرتين في المنطقة المظلمة دلت نتائج دراسة المواد المعدنية الناجمة عنهما على وجود مياه فضلا عن ان تلك المواد لم تر الشمس منذ مليارات السنين

وتعليقا على هذا الكشف أكدت ناسا أنه "سيفتح صفحة جديدة في فهم القمر". وقال انطونى كولابريتى المسؤول العلمى وكبير العلماء فى مشروع استكشاف المياه على سطح القمر، عن مهمة "لكروس" فى مؤتمر صحافى "لقد عثرنا على المياه، ليس القليل منها، لكن كميات ضخمة"، واعتبر مسؤول آخر فى الناسا أنه اكتشاف "عظيم" الأهمية". وقال مايكل وارجو كبير العلماء المتخصصين في دراسة القمر بادارة الفضاء والطيران الاميركية (ناسا) في بيان "نكشف أسرار جارنا الاقرب (القمر) ومن ثم النظام الشمسي".

وخلال المهمة التى جرت الشهر الماضى أرسلت الناسا مركبة الاستكشاف "ال-كروس" لتصطدم بالقمر وتحدث حفرة قريبة من قطبه الجنوبى، وذلك للتمكن من دراسة المواد المعدنية التى خرجت من باطنه من قوة الاصطدام. وقد أطلقت ناسا المسبار "لاكروس" في مهمة مصاحبة للمسبار "لرو" (مستكشف القمر المداري) من مركز كنيدي للفضاء في فلوريدا في 18 يونيو 2009 . وفى اشارة الى نتائج التجربة التى أجرتها ناسا فى وقت سابق من الشهر الماضى من خلال احداث تفجير على سطح القمر وأجرت ناسا عملية تفجير مزدوجة على سطح القمر فى التاسع من أكتوبر الماضى هى الاولى من نوعها فى اطار مساعيها للبحث عن مصادر للمياه ضمن السطح الصخرى للقمر

لؤلؤة
عضو محترف
عضو محترف

عدد المساهمات : 191
نقاط : 3008
السٌّمعَة : 19
تاريخ التسجيل : 02/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اكتشاف مذهل

مُساهمة من طرف عاشق عيونك في الثلاثاء نوفمبر 17, 2009 6:55 am

وسعت ناسا من وراء التفجير الذى بلغت تكلفته حوالى 79 مليون دولار الى التأكد من وجود مياه فى تربة القمر حيث أحدث الصاروخ سحابة كثيفة من الغبار يقدرها المسؤولون فى ناسا بنحو 2200 كيلوغرام بحيث يمكن للقمر ال سى ار اس اس قياس نسبة المياه فى تربة القمر وارسال نتائج فورية الى الارض قبل أن يتحطم عند القطب الجنوبى للقمر، بعد أن كان العلماء يعتقدون منذ بدأت مهمة "أبولو" في ستينيات القرن الماضي، أن القمر جاف، ولا يحتوي إلا على كميات قليلة جداً من المياه
وقد عرضت ناسا مشاهد هذا التصادم الفضائى فى بث حى باستخدام التليسكوب الفضائى العملاق هابل نقلته شبكات التلفزيون العالمية بالاضافة الى مئات التليسكوبات والمراصد الفلكية الاخرى بمختلف أنحاء العالم التى أتيحت أمامها فرصة نادرة لالتقاط صور لهذا الحدث الفريد.

وكان فريق من العلماء فى وكالة ناسا قد ذكروا فى وقت سابق للتفجير أنهم توصلوا الى دليل يفيد بوجود المياه على سطح القمر بكميات أكبر مما كان يعتقد سابقا لكن الكميات المكتشفة ليست كبيرة كما رجحوا أن المياه التى وجدت فى المناطق القطبية على سطح القمر ربما تكون قد تجمعت من مختلف المناطق على سطح القمر ويأتي هذا الكشف العلمي الهام بعد توصل العلماء في التسعينيات إلى وجود جيوب من الهيدروجين على سطح القمر، وتوقعوا في ذلك الوقت اتحاد جزئيات الهيدروجين هذه مع الأوكسجين لتكوين الماء


.

يشار الى ان ثلاث بعثات فضاء سابقة إلى القمر اظهرت أن هناك أدلة واضحة على وجود المياه في سطح القمر، وتتركز المياه في قطبي القمر وربما تشكلت نتيجة الرياح الشمسية وكشفت التقارير البحثية في مجلة "ساينس" أن المياه تتحرك بشكل دوري ومتتابع، وتشكلت ربما بفعل اختلاط الجسيمات بالغبار الموجود على سطح القمر ويبدو أن المياه التي عثر عليها تتميز بكثافة عالية ومتركزة في المناطق القريبة من قطبي القمر.

لكن علماء ناسا كانوا يأملون في اكتشاف رواسب مهمة في مناطق الفوهات القمرية الظليلة بشكل دائم. وكانت الفجوة تسمى في هذه الحالة كابيوس . واذا كانت هذه المياه تعود الى مليارات السنين فانها قد تحتوي على معلومات عن تشكيل النظام الشمسي. واذا كانت على نطاق واسع فانها قد تستخدم لمساعدة المسافرين الى الفضاء او تحويلها الى وقود لبعثات الفضاء . واستخدم الباحثون جهاز مطياف لتحليل الضوء الناجم عن عمود الغبار. وتستطيع هذه الاجهزة الكشف عن العناصر الموجودة في اي مادة من خلال تأثيراتها على الطول الموجي للضوء



عاشق عيونك
عضو محترف
عضو محترف

ذكر
عدد المساهمات : 40
نقاط : 2724
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اكتشاف مذهل

مُساهمة من طرف سوسن في الخميس نوفمبر 19, 2009 11:45 am

شكرا لكما



سوسن
قلم مميز
قلم مميز

انثى
عدد المساهمات : 158
نقاط : 3028
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى